فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

 

       

 ولد الدكتور أحمد الطيب بالمراشدة فى دشنا - محافظة قنا - مصر

من أسرة ينتهي نسبها إلى الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب.

التحق بالأزهر الشريف حتى حصل على الليسانس من جامعة الأزهر في شعبة العقيدة والفلسفة الإسلامية عام 1969.

عين معيدا بالجامعة، وحصل على الماجستير عام 1971، ثم الدكتوراه عام 1977.

انتدب الدكتور أحمد الطيب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بمحافظة قنا.

انتدب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية بنين بأسوان مع منحه بدل العمادة .

عين عميداً لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية العالمية بباكستان.

شغل الطيب في السابق منصب مفتي الجمهورية، ثم رئيسا لجامعة الأزهر، وهو عضو بمجمع البحوث الإسلامية  وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية بالتعيين وشيخ الطريقة الأحمدية الخلوتية خلفا لوالده مؤسس الطريقة الخلوتية بأسوان، كما يرأس لجنة حوار الأديان بالأزهر.

عين شيخا للأزهر الشريف بقرار من رئيس الجمهورية بتاريخ 19/3/2010م

وللدكتور أحمد الطيب العديد من الدراسات والأبحاث والمؤلفات في العقيدة والفلسفة الإسلامية، وكذلك ترجمات وتحقيقات لعدد من المؤلفات الفرنسية عن الفلسفة الإسلامية، حيث يتحدث اللغة العربية والإنجليزية بطلاقة.



 
 
 
  تصميم وتنفيذ الإدارة العامة للكمبيوتر التعليمى - رئاسة المعاهد الأزهرية © 2010- زائرين   - 1 ش يوسف عباس - مدينة نصر - القاهرة - مصر  
احصائيات